ميزة اينشتاين التي كرهها اساتذته🙀

في سنة 1896 دخل اينشتاين أسوار جامعة سويسرا
الفيدرالية المتعددة التخصصات. في زوريخ.

هناك بدأ دراساته ما بعد الباكلوريا بشغف
يتعمق في نظريات الرياضيات و الفيزياء
يدرس بنهم عند أساتذة لامعين.

لكنه لم يكن التلميذ المجتهد الذي قد تظن.
لقد كان طالبا غير عادي.

كان يحلو له طرح أسئلة غريبة،
أسئلة مبعلكة مشعككة
فيتخيل ماذا لو كانت أساسيات الدرس خاطئة.

ماذا لو كانت 1 + 1 لا يساوي اثنين؟!
و قد تكلمنا عنها سابقا … في نظام العد الثنائي binaire
واحد + واحد لا تساوي اثنين!!

بل تساوي عشرة 10

هذه الاسئلة لم تعجب هؤلاء الاساتذة الاجلاء
كانت تشاغبهم … تعصبهم … تشتثيرهم…

اين ذهب الاحترام ؟ و البتاع و البتاع و البتاع …

بل وصل بإينشتاين الأمر أن بدأ يتغيب عن بعض الدروس
يتهمها بانها مملة.

ما يجهله الكثيرون أن إينشتاين لم يتغيب عجزا أو من قلة التزام
أو طمعا في الهرب من الصعوبة.
لا لا لا.

اينشتاين درس كتاب المادة وحده
بعض المرات يسهر الليل كله لينهي كتابا بسرعة
و فهم الكتاب
و تعمق فيه
فإذا بالاستاذ يعيد التذكير بنفس الخاصية مرة أخرى…

مثلا الاستاذ يتكلم عن marketing / الحسابيات / قوانين نيوتن
اينشتاين ذهب الى المكتبة الجامعية
و قرأ أهم ثلاثة كتب عن الماركتينغ في اسبوع
فهمها و استوعبها…

ثم يأتي الاسبوع المقبل ليحاجج أستاذه في بعض نقطها.

لم يكن تلميذا عاديا ابدا.

لذلك اغتاظ منه اساتذته.

لدرجة أنه عندما تخرج من الجامعة.
لم يجد أستاذا واحدا ليكتب له توصية
من أجل العمل في شركة أو مختبر.
كما كان معمولا به آنذاك

لقد أخذ منه دخول الجامعة كأستاذ تسعة سنين

تخيل اينشتاين لا يجد موقعا في جامعة لمدة تسع سنين؟!!!
و عشرات أو المئات من المتخرجين الآخرين
الأقل موهبة
الأقل نبوغا
الأقل اجتهادا

تفتح لهم الابواب.

هل استسلم اينشتاين؟!
لا و كلا.

قبل بوظيفة عادية … بل قل وظيفة متدنية لصنع مجده

دخل معهد الاختراعات السويسري
كشخص يراجع براءات الاختراع المقترحة

يقرأ طلب براءة الاختراع
ثم يرجع الى مستندات المعهد ليبحث كأي سكرتيرة متوسطة
هل يوجد مثل هذا الاختراع قبلا؟!

ثم يوقع الطلب و يرسله الى رئيسه.

هذا عمل أعظم عالم في القرن العشرين

هكذا بدأ …. لسنوات….

يكسب معيشته
ليتفرغ للبحث و الاسئلة العميقة المثيرة …

لا تكن تلميذا عاديا.
اقرأ اكثر و ادرس اكثر.

و بالضبط كن كإينشتاين تعلم مهارة نادرة هذه الايام

طرح الاسئلة الصعبة
طرح الأسئلة غير الاعتيادية

اطرح الكثير منها.

لكن لا تتوقف هنا.

ابحث عن ثلاثة اجوبة لكل سؤال.

الأمر سهل لدرجة كبيرة…

كوكل سوف يجيب عن 99% من أصعب اسئلتك

فقط اسئله.

كن فضوليا.
لا تكن تلميذا عاديا.

هاك بعض الأسئلة لتقدأ في تحريك الافكار داخلك :

اذا كان الله عادلا كما تقول دكتور،
فلماذا لا ينجح كل من يرغب في كلية الطب و يصبح طبيبا؟

لماذا عندما تكون مشتقة دالة موجبة، تكون الدالة تزايدية؟

لنفرض أن الضوء ليس موجة كهرومغناطيسية، ماذا يمكن أن يكون؟
(اينشتاين توصل الى نظرية النسبية الخاصة انطلاقا من أسئلة كهته…)

اذا كنت استاذا رياضيات،
ما هي الاشياء التي سأنتيه لها بشدة في ورقة امتحان تلميذ
عندي قبل أن اعطيه 19/20؟

كيف يعقل أن يحقق شخص معوق في كرسي متحرك في الصويرة مئتي درهم يوميا أم ثلاثمئة درهم كما تكلمنا البارحة و أنا لا أستطيع أن أتجاوز ماءة درهم في النهار؟! ما هي الاشياء التي أستطيع أن اغيرها بسهولة لأطور مدخولي؟

اطرح أسئلة كثيرة تبتدأ ب
-لماذا ….

-لنفرض أن …. ماذا سيتغير …

أعدك ان فعلتها
أن ينفتح أفق تفكيرك عشر مرات أكثر…

بالتوفيق

تريدني أن اساعدك في تحضير الباك العام القادم…ابتداءا من اليوم؟

مرحبا بك في فوج اينشتاين 2020-2021!

اذا كنت جديا قد استطيع ان اساعدك
لترجع كل la base التي قد تكون نسيتها

لتحارب قلة التركيز،
لتهزم العجز و الملل، و التسويف

لتطور ذاكرتك ضد نسيان القواعد، العلاقات
و لتتخلص نهائيا من الستريس stress في الامتحانات

لتستوعب اكثر و ترسخ معلوماتك اكثر mémorisation

بطرق سهلة…(لا تتجاوز عشر دقاءق)

و تحقق 18 و 19 في الامتحان القادم
و تكون الشخص الذي يفتخر به الجميع
(اكثر من 1562 تلميذ جربها بنجاح!)

دورة باب الباك المدفوعة هنا:
‏Https://baclibre.ma/pdvdrct10/

الدكتور جمال المغاري

About the author

Jamal Doc. Lamghari

Leave a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

متابعة يومية معالدكتور المغاري؟
+ +