مصدر كل المخاوف و كيف نتغلب عليه🔥🧐

أنا مستعد للجزء الثاني من حياتي!!

هل يمكن أن نخاف من الخوف؟
هل يمكن أن نخاف من الخوف من الخوف؟

تلميذة كريمة اقتسمت معنا ما ترفض:

سبعة أشياء اكره و أرفض رفضا تاما ان تحدث لي.
– أن لا اتحصل على نقطة أكبر من ستة عشر في المعدل العام.
-ان افقد أحد أقاربي.
-ان اموت.
-ان لا تكون لي القدرة ان أكمل جميع مواد الفصل الأول في الكلية.
-أن اكتشف ان أصدقائي مجرد أشخاص مزيفين.
-أن لا أحقق حلمي و يخيب ظن ابي بي.
-ان لا اكون قادرة على ان اتمم المسيرة
في العلوم الرياضية نظرا لفهمي البطيء.

اذا تأملت جيدا
تجد أن ما ترفض كريمة بعضها اشياء كبيرة
و بعضها اشياء صغيرة

لكن ما دامت كريمة تجر ورائها هذه اللائحة
ما دام الخوف يلاحقها و يثيرها
و يشاكسها
و يعاكسها

بعد تمرين البارحة كريمة تغلبت
على مشكلة “رفض نجيب أقل من 16”

الان كريمة خذي عنصرا آخر من لائحتك
ثم طبقي عليه نفس التمرين

ابدئي مثلا بالموت أو موت أحد الاقرباء الأعزاء

هذا خوف الكثيرين

كما قال فيلسوف لا اتذكر اسمه:
كل خوف عندك أصله الرئيسي و منبعه هو الخوف من الموت.

لكن عندما تتقبل فكرة الموت
تتمعن مثلا في فكرة الحياة خالدا لمدة عشرة آلاف سنة

و ترى والديك يموتان أمامك

ثم حبيبتك الغالية تهرم و تتجعد و تضعف ثم تموت امامك
ثم ابنائك يكبرون و يضعفون و يموتون امامك

و كذلك ابناء ابناءك …

فلا تستطيع التعلق بشخص قصير العمر هكذا
و أنت خالد عمرك طويل
و بالتالي تتوقف حتى عن حب الآخرين

ثم شيئا فشيئا تفقد رغبتك في الحياة

انذاك تفهم كم هو الموت مهم و مصيري
لتستمر جولة أخرى من أناس جدد
يحملون المشعل و يواجهون التحديات الجديدة
بنظرة جديدة و قوة جديدة

ثم تتمعن مثلا : اين ستذهب انت أو جدك أو جدتك الغالية بعد الموت؟
أليس عند رب رحيم كريم غفور ودود؟!
أليس في ضيافة أكرم الأكرمين؟

ألن ييبتعد عن مشاكله الصحية و آلام الروماتيزم الحادة
و عسر البول و الأمراض المزمنة التي يعاني منها؟!

ألن يعين جميع الميت جميع عائلته
لتركز في حياتها و تركز على أهدافها
و تدفع بالمجتمع كله الى الأمام
و في نفس الوقت يترك بصمة حنونة
يتذكره كل من عرفه فيترحم عليه؟!

هكذا شخصيا أرى الموت
و ارى موت أبي مثلا أو موت أمي أو موت نور ابنتي …

أنا أتقبلها بعمق و بحنان

لذلك ابدا لا أحس بالخوف من جهتهم
من جهة كورونا أو غيرها …

جرب التمرين على هذا الخوف الكبير : الخوف من الموت

و اعلم يقينا: اذا تصالحت مع الخوف من الموت،
سوف تتصالح مباشرة مع جميع المخاوف الأصغر منه:
الخوف من الفشل
الخوف من الوطني …

هنا قد يتولد عندك اعتراض منطقي
لكن دكتور : افرض انني تقبلت مثلا
أنني يمكن أن أسقط في الوطني القادم
و اعيد السنة …
و قبلتها في اعمق اعماقي…

أليس من الممكن أن لا أجد رغبة في العمل و المراجعة هذه السنة؟!
اخاف ان تقبلته الفشل فعليا أن استسلم كليا؟!
و مباقي نتسوق لحتى حاجة؟!

اعتراض جميل …. و يداهم الكثيرين…

لكن بالعكس صديقي…
التقبل العميق هو ضد الاستسلام!

لأن التقبل العميق يقوم بعمل محايدة لكل أفكارك السلبية

فلا يستطيع ابدا صديقنا المسخوط الخوف
أن يأتيك من هذه الناحية

يقول لك: سوف تسقط في آخر السنة
فتجيبه: و من بعد …
مغديش نموت
غادي نعاود نوض نخدم على راسي
حتى نوصل لهدف ديالي

يقول لك: أودي الله يهديك …
راه غادي يضحك عليه فلان و فلانة و تشوهنا مع الوالد
تجيبه: و من بعد …
مغديش نموت
غادي نعاود نوض نخدم على راسي
حتى نوصل لهدف ديالي

يحاول المرة الثالثة بخبث:
صحابك غادي يدخلوا لمدسين و انتي تبقاي تبكي

فتجيبين: هانية و من بعد…
مغديش نموت
غادي نعاود نوض نخدم على راسي
حتى نوصل لهدف ديالي

فيذهب المسخوط لحاله يسي و يلعن
و تبقى أن منتصرا في ساحة المعركة

اقسم أن الفرحة و الفخر الذي ستحس به
لم تحس بمثله يوما!!

ثقة في نفسك
و ثقة في ربك
و ثقة في اجتهادك
و ثقة في نجاحك

ستحس بنفسك مثل ايميل فاطمة الزهراء الذي اقتسمت معك قبلا

ستحس بنفسك مثل سوبرمان!

بدون حدود

آنذاك
ستولد من جديد

اليوم هزمنا قصر الرفض
و شتتنا جيوشهم

غدا نتابع رحلتنا في بلاد داركون المظلمة

بالتوفيق

====

تريدني أن اساعدك في تحضير الباك هذا العام…ابتداءا من اليوم؟

مرحبا بك في فوج اينشتاين 2020-2021!

اذا كنت جديا قد استطيع ان اساعدك
لترجع كل la base التي قد تكون نسيتها

لتحارب قلة التركيز،
لتهزم العجز و الملل، و التسويف

لتطور ذاكرتك ضد نسيان القواعد، العلاقات
و لتتخلص نهائيا من الستريس stress في الامتحانات

لتستوعب اكثر و ترسخ معلوماتك اكثر mémorisation

بطرق سهلة…(لا تتجاوز عشر دقاءق)

و تحقق 18 و 19 في الامتحان القادم
و تكون الشخص الذي يفتخر به الجميع
(اكثر من 1562 تلميذ جربها بنجاح!)

دورة باب الباك المدفوعة هنا:
‏Https://baclibre.ma/pdvdrct10/

جديد! خصم خاص للتلاميذ المشتركين في الايميلات اليومية، على دورة باب الباك المدفوعة.
بما أنك تتابعنني يوميا، كهدية شكر، خصم -95 درهما.

الدكتور جمال المغاري

About the author

Jamal Doc. Lamghari

Leave a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

متابعة يومية معالدكتور المغاري؟
+ +