عملية تشريح دقيقة في طريقنا الى الباك😱👹

هذه الحياة صعبة اذا كان لديك مال، تقريبا مستحيلة بدون مالاختر قراراتك بعناية

مليونير أمريكي 



دكتور، بديت كنراجع و دابا غادي خدام

لكن عندي خوف كبير منجيبش مزيان فالوطني

كنخاف ميتحققش ليا داكشي اللي بغيت


كيبان بحال ايلا فآخر لحظة، غادي تطلع شي مشكلة تخربق كولشي 


و نصدق لا تيتي لا حب الملوك


شي نصيحة دكتور



تختلف العبارات و تتعدد الأسئلة منك 

لكنها تصب في اتجاه واحد 


الخوف من الفشل


ذلك الخوف العميق المحير

الذي ينبعث من أعمق أعمق ذاتك


لنتوقف قليلا لننصت له

لنكلمه و نتحدث اليه


يقول الخوف

مهما تراجع سيضعون تمارين اصعب في الوطني

مهما تستعد و تحفظ سوف تنسى خلال شهر



الظروف الان جيدة للمراجعة اليس كذلك؟!

لكن لا تفرحي كثيرا بعد اسبوع سوف يأتيك حق الشهر مجهد

و سوف تعانين مضاعفا 

ثم يتبعثر برنامج مراجعتك



لا يتوقف المسخوط هنا،

بل يذهب الخوف بعيدا:


شتي دوك الدروس اليي خدمتي حتى لدابا،

كون هاني غادي نسيهم ليك من دابا شهرين

و غادي تدخل سطل للوطني 



مسخوط الوالدين اقول لك


و كل خوف من الفشل مختلف من تلميذ لآخر 

من تلميذ الثانوي الى مترشح الباك حر

من الصغير الى الكبير



عندما تتمعن قليلا في الأمر 

تكاد ترى الخوف مثل داهية كبير 

مثل دارك فادور Darck Vador في ستار وارز

Star Wars 


لا يكلمك عن المخاوف الصغيرة

لا لا لا 


بل تحسه يضع يده مباشرة على الجرح النازف داخلك


يذكرك بالضبط بالشخص الذي سوف يضحك كثيرا

عندما تفشل في الباك


يصوره لك بين العائلة و الأصحاب يضحك 

و يقهقه من فشلك 

يتهكم بصوت مرتفع


راه كلت ليك ما فيديكش 

اش داك انت للباك حر؟


سمية راه كلت ليها انتي تلميذة مجتهدة 

ايه 18 عام و انتي كتخدمي و تحفظي 

و لكن كلية الطب بزااااف عليك

حتى أحد من العائلة عندنا ما دارها 



هكذا يقول الخوف من الفشل

هكذا يبني لك مسرحا ثم يضع فيه ممثلين بارعين في أدوارهم

ثم يعطيهم سيناريو جهنمي 

ثم يضعك في قاعة السينما 

و يربطك جيدا للمقعد كيلا تهرب 


ثم يبدأ الشوا show



انه يجبرك على رؤية هذه المسرحية يوميا 

و قد تتابعها معه 


هدفه ان يستنزف طاقتك كلها

للأسف ينجح مع الكثيرين



الان، 

هل هذا فخ لا يمكن الفرار منه؟

هل هذه المسرحية ما سوف يقع؟

هل أنت ضحية مظلوم يسير في خندق الموتى نحو مقصلة الرؤوس؟!



حشا و كلا


عدل الله رب العزة خالق الكون 

و خالق الخوف 

و خالق الاطمئنان و اليقين


عدله ابدا لا يرضى أن تكون ضحية بدون مهرب



هل لاحظت مثلا مواصفات الخوف؟


انه يخوفك أكثر من الأشياء التي ترفضها و ترفض حدوثها


انه صوت داخلي فقط معك انت، و ليس شخصا أو روحا


كلما استسلمت قليلا كلما تقوى أكثر

و كلما قاومته بعنف في الأول هرب بسرعة


الخوف يهاجمك بشراسة عندما تكون وحيدا و عندما تكون صامتا


الخوف يذكرك بتركيز  بكل فشلك السابق و كل تجاربك السلبية السابقة فقط


لن ينتهي الحديث هنا

سنتابع غدا في الموضوع


لذلك

اريدك اليوم أن تركز على مواصفات الخوف عندك

جاوبني على هذا الايميل 

و أرسل لي بالضبط ما الذي تلاحظه على الخوف عندك



اليوم نحاول أن نضع الخوف أمامنا 

فوق طاولة التشريح 


نفتح بطنه فنشاهد ما فيها 

نخرج عينيه لنرى ما ورائهما 

نتفحص رجليه كيف يسير بيننا 



الأمر مخيف بعض الشيء لا شك

لكن هل لنا طريق آخر؟!


هذا المسخوط أمامنا و معنا


أليس الأفضل أن نعرفه؟!

لنتقي شره؟!




بالتوفيق




ابيات شعرية جميلة ارسلها احد التلاميذ معنا:


هل تذكر لقاءانا لأول مرة ؟؟؟


تأملات نفسي كثيرا و لساعات و ساعات كما في عمري لم أتأمل 

 كان كل ما يشغل تفكيري هو أن أبدو أجمل في عينيك 


فهل كنت أجمل ؟؟


أخبرني يا أجمل وجه هل لي أمل في قلبك هل أكمل ؟؟


هل تعويداتي التي قمت بممارستها لي إيميلك نجحت  فيما تعمل 


تحدت لي كلمني غرد يا عصفور  كما تشاء دون إن تسأل 


ولا تنتظر مني كلمة فجمالك عطل في جسدي ما عطل 


ولا تسألني عن إسمي فولله ما عدت أتذكر إسمي و لا إسمي الأول 


عليك سلام إفعل ما شئت فلا صبرا بقى ولا قلبا بات ينتظر🙋🙋


===

آخر الاخبار: سألني العديد منكم، من تلاميذ الباكلوريا الحرة، من تلاميذ الأولى باك و شعبة الاداب عن طريقة للاستفادة من الدورات المصغرة التي نقوم بها في باب الباك

هم لا يحتاجون دورة باب الباك كاملة، لكن لديهم مشكل مثلا فقط في التركيز أو في تعلم لغة جديدة في اسرع وقت أو في الاستيعاب

فكرت كثيرا في الامر، و وجدت حلا

الان يمكنك ان تشترك فقط في الدورات المصغرة التي تهمك

و تحل مشكلتكو بثمن مناسب جدا

هنا تجدها:

https://baclibre.ma/mini-formations/


About the author

Jamal Doc. Lamghari

Leave a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

متابعة يومية معالدكتور المغاري؟
+ +