🧟‍♂️🤯وهم يعشش في دماغ مترشحي باك فاشلين

لن تسمع أساس التعلم عن بعد هذا في أي فيديو من الوزارة
و لن تشاهده في أي درس حضوري
أو درس للتعلم عن بعد في التعليم الخاص

لكنه خطير جدا على نتائجك في آخر السنة.

تجاهله و تحمل نتائجك.

عندما تعمل لوحدك في التعلم عن بعد
تكون وحيدا
لذلك
تسمع افكارك بوضوح أكثر
اغلبها قد يكون جيد ….
لكن بعظها يقول الى الهاوية

أساس اليوم مرتبط بالدماغ و بفكرة خاطئة
كل المجتمع تقريبا يغرسها فين منذ الصغر.

انها فكرة عدم استحقاق النجاح.

تجد التلميذ يتسائل في أول السنة:
دكتور أنا شديت باك 2016 و مشيت للفاك
معجبتنيش خرجت و بقيت هنا ولهيه كندور
واش نقدر نجيب الباك بنقطة مزيانة؟

اسأله: لماذا تشك في ذلك؟

يجيب: لأنني نسيت كل شيء و سأبدأ من الصفر

أجيبه: أنت تتابعني منذ مدة.
و لقد اقتسمت معك عشرات القصص
لمترشحين مثلك
اشخاص خرجوا من الابتدائي حققوا باك علوم رياضية
سيدات مطلقات بأولادهن نجحن
مترشح يعمل 3 shift يوميا و يشق طريقه ل ensa

وووو

يسكت قليلا ثم يقول: فعلا استاذ.
السبب الحقيقي كنحس فالداخل
غادي نخدم و نتقاتل و لكن مغاديش نجيب الباك.

هنا وضع محمد يده على الجرح الذي ينزف.

محمد يعتقد أنه لا يستحق النجاح بنقطة رائعة
لسبب من الاسباب …
ابوه قال له كذا و كذا
استاذه في الاعدادي قال له انت عمرك متطفروا
ابن عمه جرب و سقط ثم سقط ثم سقط و قال له الباك صعيب

أو حتى بدون سبب واضح … هكذا يحس أنه لا يستحق حسن جدا.

هذه الفكرة كارثة نووية ان تركتها في عقلك.

انها مثل زبل تفاحة معفن،
يحيط به غبار اخضر يطير،
مليء بالطفيليات و الميكروبات
يتمدد و يتوسع. ان تركته هناك.

لكن لماذا هذه الفكرة خاطئة؟
لماذا فكرة انك لا تستحق النجاح خاطئة؟!

أولا لأن النجاح هو الهدف الذي خلقك الله من أجله في هذه الحياة.

لماذا أعطاك عقلا ؟
لتفكر
لماذ أعطاك يدين و رجلين؟
لتعمل و تسعى
لماذا ؟
لتحقق أفضل ما تتمناه.

الله اعطاك خيالا واسعا لتحلم بدون حدود.

الله اعطاك اختيارا في كل صباح لتقول: صافي j’en ai marre
اليوم غادي نقلب عليهم الطبلة
اليوم سأبدأ حياة جديدة.
لن يمنعني أحد على وجه الارض!
لا كورونا. لا تعليم عن بعد.
لا عمري. لا أولادي.
لا عملي في القوات المسلحة.
لا ما كان يقول ابي.

الشك في استحقاقك للنجاح هو شك في قدرة الله.

فالله يهدي جميع المخلوقات الى الافضل
جميع الخلق بمساواة و عدل مطلقين.

لأنهم عباده.

آية رهيبة تزعزعني كلما قرأتها :
و ما ظلمهم الله، و لكن كانوا أنفسهم يظلمون
سورة النحل 33

لم يظلمك الله في ظروفك الحالية.
و لم يظلمني الله في ظروفي الحالية.

بل أنا و أنت نستحق النجاح.

لكن هناك شرط غليظ للنجاح.
و هناك طريقة لتسريع النجاح.

شرط استحقاق النجاح هو العمل الجاد.
هو اجتهادك من اليوم
لمراجعة العموميات حول الدوال
لتعمل تمارين مختلفة
لتواجه نفسك و الأخطاء الأولى للساموراي (ايميل البارحة)

هل نتيجة العمل الجاد مضمونة؟
لدي دليل قاطع.

دليلها كل المليونيرات و الميليارديرات الملحدين …
مئات الالاف و الملايين منهم يقومون بها كل يوم
يحققون أحلامهم
و يتبرعون و يساعدون و يشترون و يبيعون

إنهم لا يعترفون بوجود الله سبحانه
لكنهم أخذوا بالشرط الغليظ فتحققت النتيجة.

وهنا ملاحظة بسيطة:
اياك أن تصدق كذبة : لهم الدنيا و لنا الآخرة.
هذه ليست آية و ليست حديثا.
انما قولة مجهولة المصدر.

و الواقع يكذبها بعنف…
فهناك ايضا ملحدون فقراء و مرضى و مساكين
لأنهم لم يأخذوا بالشرط : العمل الجاد.

لم يأخذوا بالقانون الأزلي.
فلا يهم إن كانوا ملحدين أو سلفيين
أو مسلمين عاديين أو بوذيين أتقياء

لم يأخذوا بشرط العمل الجاد للباك
إذن لن يحصلوا عليه.

نعم ادرس التاريخ
و انظر كيف فعلها السابقون
كيف فعلها جيف بيزوس، مارك زوكربرغ،
و ستجد مئات الامثلة … الاف ..مئات الالاف قبلك.

القانون الالهي لا يتغير.

شرط استحقاق النجاح هو العمل الجاد.

متفق معاك استاذ
لكن هل من امكانية لتسريع هذا النجاح؟!

نعم نعم نعم نعم.

أن تتعلم طرقا جديدة كل يوم.
أن تجرب تقنيات مبتكرة.

هكذا نسرع النجاح اضعافا مضاعفة.

خذ مثالا لتفهم …

أنت تنطلق من اكادير لتصل الى طنجة.

لنفرض أن النجاح هو أن تصل الى طنجة.

شرط هذا النجاح هو العمل.

في هذه الحالة هو الحركة.
حركة المشي في اتجاه طنجة.

اذا نفذت الشرط فستصل حتما الى طنجة. بدون ادنى شك!

تريد تسريع نجاحك؟
جرب أن تركب كارويلة بحمار نشيط
ستتحرك اسرع.

ماذا لو استلفت دراجة نارية c90؟
اااه ستصل أسرع بكثير.

و ماذا لو ركبت جوار ربان طائرة مخضرم؟!
يااااه ستصل بسرعة البرق

تعلم عن الله.

اقرأ عن قوته
ادرس غناه
تأمل في سعة خزائنه
ابحث عن عجائب كرمه مع الكافرين بنعمته

تعلم عن نفسك
كما أقتسم معك هنا تجربة سنوات طويلة في الميدان

تعلم طرقا جديدة مثل التي في باب الباك.

حتما حتما حتما ستصل أسرع!

ملاحظة : لا يكفي أن تقول أنا استحق النجاح اليوم فقط.
لا.
يجب أن تدخلها الى توكيداتك الايجابية كل يوم.

حتى اليوم… لدي شخصيا ثلاثة توكيدات يومية أعيدها كل صباح
تبتدأ ب

أؤمن أنني أستحق ….
أوقن أنني أستحق ….

بالتوفيق

تريدني أن اساعدك في تحضير الباك العام القادم…ابتداءا من اليوم؟

مرحبا بك في فوج اينشتاين 2020-2021!

اذا كنت جديا قد استطيع ان اساعدك
لترجع كل la base التي قد تكون نسيتها

لتحارب قلة التركيز،
لتهزم العجز و الملل، و التسويف

لتطور ذاكرتك ضد نسيان القواعد، العلاقات
و لتتخلص نهائيا من الستريس stress في الامتحانات

لتستوعب اكثر و ترسخ معلوماتك اكثر mémorisation

بطرق سهلة…(لا تتجاوز عشر دقاءق)

و تحقق 18 و 19 في الامتحان القادم
و تكون الشخص الذي يفتخر به الجميع
(اكثر من 1562 تلميذ جربها بنجاح!)

دورة باب الباك المدفوعة هنا:
‏Https://baclibre.ma/pdvdrct10/

الدكتور جمال المغاري

About the author

Jamal Doc. Lamghari

Leave a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

متابعة يومية معالدكتور المغاري؟
+ +