🙉حقيقة تاريخية غريبة و سر سيلازمك العام القادم

توماس اديسون لم يخترع الاضاءة الكهربائية
لم يخترع السلك الكهربائي المتوهج عند مرور الكهرباء
انه حتى لم يخترع كيفية خلق شرارة كهربائية بين قطبين

لا هذه كلها موجودة!
كان السيد Tesla يقوم بها لمدة دقائق مثل عروض السحر في لاس فيكاس

لكن المشكلة هي ان كل هذه المصابيح الموجودة آنذاك كانت تحترق بعد ساعة من العمل

من هذا الذي يريد أن يشتري مصباحا ليضيء له ستين دقيقة
ثم يحترق؟؟؟

لا احد.

و هنا تميز اديسون!

فبدأ يجرب كل سلك متوهج يجده بين يديه
يجرب سلك النحاس
و سلك الالومنيوم
و سلك الفضة

و يغير المعادن الاخرى في الالكترودين
بصبر
بتأن
بمشاكسة
بعناد شبه صبياني

حتى وجد المعادن التي تجعل المصباح يضيء خمسة ايام متتابعة

لم يتوقف بل تابع تجاربه…

المصباح اصبح يضيء
15 يوما بدون مشاكل
ثم شهرين …

هذا هو الذي استغرق منه الألف تجربة فاشلة
التي نسمع بها

كذلك المترشح للباك لا يخترع دروسا
لا يخترع معادلات جديدة
بل غير مطلوب منه أن يكتشف طرقا جديدة للمراجعة

المطلوب منه أن يستعمل كل هذه الادوات
مع بعضها البعض
ليدخل معلومات جديدة
ليستوعبها
ليتعلم اللعب بها بيد واحدة

ثم ليقدم عرضا محترما لمدة ثلاثة ساعات في الوطني
هذا كل ما في الامر.

فبمجرد أن يحصل المترشح على دبلومه بميزة حسن جدا
و كشف نقطه

فجأة كأنما تمسح جميع الذكريات عن الباك
فجأة لن يكلمه أحد عن معاناته مع البنيات الجبرية أو النواس الوازن او او
لن يتذكر أحد سواه نقطة الجهوي
او نقطة 19/20 في الفرنسية …

لا شيء.

ثقب أسود!

الكل لا يتذكر الا نقطة الوطني

ثم بعدها دبلوم المدرسة التي اخترتها.

عندما يقع هذا … سوف تفاجأ

انت تريدين أن تشرحي لهم
كيف مررت بخطوات الباك الحر مثل سعيدة التي كلمتك عنها البارحة
كيف راجعت في 17 سنة رغم ظروف الكورونا و الصيام
و انت مريض في الفراش

لكن لا أحد يتسوق!

غريب عجيب.

و هذا درس مهم لأي تلميذ يحضر الباكلوريا للسنة القادمة

ستحضر وحيدا
و ستنجح وحيدا.

حتى و ان كنت تقرأ في ثانوية و تقوم بالساعات اضافية.

النجاح وحيد.

لذلك يجب أن تتعلم العيش مع نفسك في وئام
أن تتعلم الانسجام مع أفكارك
أن تستمع لدواخلك و تجيبها
و تناقشها.

هي الوحيدة التي تفهمك كليا
تفهم معاناتك مع تمرين
قلة نومك قبل امتحان في القسم
تخوفاتك قبل ان تدفع ملف الباك حر

هذه ليست وحدة مخيفة
ليست وحدة صامتة

بل هي تعاون ثنائي مثمر بين عقلك الواعي و عقلك الباطن
يعملان بانسجام مثل عقل اديسون الاصم
ليبحثا عن توليفة النجاح الخاصة بك.

تريد أن تسرع هذا النجاح؟
عليك بكوتش مقتدر يمشي معك خطوة بعد خطوة
كما نفعل في باب الباك.

‏Associate with men of good quality if you esteem your own reputation; for it is better to be alone than in bad company.
‏George Washington …President of the USA

ارتبط برجال من نوعية جيدة إذا كنت تقدر سمعتك الخاصة ؛ لأنه من الأفضل أن تكون بمفردك في شراكة سيئة.
جورج واشنطون رئيس الولايات المتحدة الامريكية

لكن تعلم العيش مع دواخلك أساسي و لا مناص منه
انت الوحيد الذي سيحدد أهدافك بدقة

وانت الوحيد الذي سيتمتع بها
و انت الوحيد الذي سيعمل عليها
ليلا و نهارا. …

انت كاتب المسرحية و مخرجها…
ان صح التعبير

بالتوفيق

مبروك للتلاميذ الذي اجتازوا الدورة الاستدراكية
كيفاش دوزت؟
كيفاش لقيتي الرياضيات و الفيزياء؟!

اجتياز باك علمي لا يأخذ الكثير من الجهد و الوقت،
لأن الطرق الخاصة ترفع استيعابك للمعلومات و تعيد بناء الباز la base،
و هذا يعني أنك ستحقق هدفك و تفتخر بنقطك بدون معاناة كبيرة.
انظر هنا: baclibre.ma/pdvdrct10/

About the author

Jamal Doc. Lamghari

Leave a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

متابعة يومية معالدكتور المغاري؟
+ +