كيف تصل الى الباك صحيحا معافى رغم الهجوم الفيروسسي الحالي

كيف تصل الى الباك صحيحا معافى رغم الهجوم الفيروسسي

‏نتكلم اليوم عن جدار الحماية رقم واحد ضد فيروس الكورونا

‏البعض سيقول لا علاقة للكورونا في مراجعة الباكلوريا هذه السنة
والبعض الاخر سوف يرى علاقة وثيقة لا تنفصل

هل يمكن ان تصل فعلا لنقطة 19/20 بصحة مهترئة
كرئة مدخن كازا على اعتاب السبعين؟!
لا اظن.

سوف الخص لك هنا العديد من قراآتي
و العشرات من الفيديوات حول الموضوع
عسى أن تفتح عينيك على الخطورة الكبيرة لهذا الأمر

‏كما فهمنا من إيميلي البارحة
المشكلة ليست هي فيروس الكورونا
لكن المشكلة الحقيقية هي جهاز مناعة ضعيف
ضد الالاف الفيروسات وملايين الميكروبات التي تحيط بنا

‏الخطوة الأولى لتقوية جهاز المناعة الخاصة بك هي
منع تناول السكر المصنع تماما

‏و قد تقول لي الامر صعب
ومذاق السكر و مذاق الحلاوة تعودت عليه
و انا أكله كل يوم

اسمعني جيدا:
أنا أعرف جيدا هذا التساؤل وهذا الأحساس

‏فلقد كنت في مكانك تماما منذ ثلاثة سنوات
لقد كنت أشرب الشاي المسكر
مثل اسفنجة ضخمة في صحراء قاحلة

‏لقد كنت أشرب الشاي بالسكر الكثير
مثلما أنت تشرب الماء
فلا ينتهي براد شاي حتى انهض و اقيم براد آخر

فلا يمكنك أن تفتح ثلاجتي
من دون أن تجد فيها براد شاي مسكر و منعنع
مملوء يحتاج فقط للتسخين

و لطالما تخاصمت مع زوجتي الحبيبة
من أجل الشاي
وكم نصحتني أن اقلل منه
لكن السكر
له ادمان لا يعرفه الا من مر من نفس التجربة

حتى قررت تحدي نفسي. و الابتعاد عن السكر كليا منذ سنتين

‏المهم أقرأ جيدا هذه الحقائق حول السكر ثم خذ قرارك

‏السكر جسم غريب على جهاز المناعة الخاص بك
إنه جسم لا تعرفه أمعائك
ولا تعرفه كبدك
ولا تعرفه كليتك

و من بعد؟! اسمع البعض يقول
هذا يعني أنه بالنسبة لها هو عنصر ضار
‏هو فيروس او هو ميكروب
ويجب محاربته
وإخراجه فورا
ودفعه بعيدا عن الجسم

‏لمعلوماتك السكر تم اختراعه في حدود القرن السابع عشر او
الثامن عشر
وكان محصورا فقط في القصور الملكية
و الدواوين الاميرية انذاك

‏لقد رأيت في احد المتاحف علبة فضية
لأحد الأمراء بقفل كبير
كان يخزن فيها هذا السكر الأبيض عن السرقة
كما تخزن الجواهر الثمينة
عن العمال و الخدم انذاك

ولم يتم انتشار مادة السكر المصنع
الا في حدود 1950 و1960 حيث بدأ تصنيعها في معامل
ليصبح بضاعة رخيصة في متناول الجميع

ماذا يعني هذا؟!
‏هذا يعني أن جميع أعضاء جسمك وجسمي
بدأت تستهلك هذه المادة منذ وقت قصير جدا
و جهازنا الهضمي لم يتدرب ابدا على التعامل معه

‏ 70 سنة لا تساوي شيئا في تاريخ البشرية
لتطويرها مناعتها وأعضائها،
و هرموناتها لهذه المادة الغريبة
جسم الانسان يحتاج لبضع الاف من السنين
ليطور من جيناته و يتأقلم مع تغيير كبير مثل
استهلاك 55 غراما في اليوم المعدل العالمي اليوم
أي 20 كيلو من السكر المصنع في السنة

الفرنسيون مثلا يستهلكون 45 كيلو سنويا
و غالبا نحن الغاربة أكثر، فهم لا يستهلكون الشاي
بنفس الوتيرة الذي نحبه و نشربه يوميا.

تجربة فريدة:

تصور لو أنك بدأت اليوم مثلا
تأخذ يوميا ملعقة صغيرة من التراب في الشاي
ثم تأخذ ملعقة صغيرة أخرى في كأس قهوتك من التراب
ثم تخلط ثلاثة او أربع معالق من التراب مع الدقيق لصنع الخبز

‏ثم بدأت تاكل الحلويات التي تحتوي أقلها على ملعقة من التراب
ثم تشرب علبة من المشروبات الغازية
التي تحتوي على ست معالق من التراب

‏ثم تضيف بغزارة مادة ketchup او moutarde
التي تحتوي تركيز كبير من السكر
على أربعة معالق من التراب في غذائك يوميا

و لا ننسى بطبيعة الحال اربع ملعقات من التراب
في ال Milky اللذيذ او في Oreo قبل الذهاب الى السوايع اضافية

و تتابع النظام الغذائي هذا
كل يوم
كل يوم
كل يوم

ماذا سيحدث من جهازك الهضمي؟!

‏قطعا أنت لا تحتاج لأن تكون طبيبا
لتفهم انه كمية التراب التي تجري في شرايينك
وفي كبدك وفي كليتك وفي معدتك
سوف تقتلك حتما
او على الاقل سوف
تشقلب رأسا على عقب جميع اجهزة جسمك

‏وهذا ما يحدث فعلا
لانه كما اخبرتك الجسم لا يعرف مادة السكر
في الاكل
بالنسبة له حبات السكر المصنع مثل التراب أو مثل حبات الرمل

كيف يتعامل معه؟

كلما دخلت ملعقة سكر مصنع جسمك فإن جهاز مناعتك
يرسل فورا آلاف الخلايا لمهاجمتها
ولتنظيفها من الجسم فورا
وهذا يستغرق طاقة كبيرة من جهاز المناعة في كل مرة

‏المشكلة إنك تستهلك السكر في العديد من المواضع
و في العديد من الأوقات

‏كل ملعقة سكر تستهلكها في كأس الشاي مثلا
في الفطور تضعف جهاز مناعتك لأكثر من 50% لمدة ثمانية ساعات
تخيل انك تحول سيارتك الفيراري الحمراء الساطعة
الى سيارة داسيا بيضاء كئيبة
لمدة 8 ساعات

ثم تصور إنك تشرب كاسا آخر من القهوة بالسكر
بعد ذلك بأربع ساعات ثم تاكل حلوة بعد الغذاء
‏ثم تشرب قهوة مشروبا غازيا مركز ا. بالسكر في المساء

‏فأنت فعليا في هذا السيناريو لا تترك جهاز المناعة كان يرتاح أبدا

طامة كبرى اخرى…
‏الخلايا السرطانيه تتغذى على السكر بشراهة
وتحب كثيرا السكر
لذلك جسم مليء بسكر اليومي هو حقل خصب
لظهور وتكاثر الخلايا السرطانيه لا قدر الله

‏بين قوسين مادة السكر ممنوعة كليا قطعا و بدون نقاش
على جميع مرضى السرطان الذين تم تشخيصهم
اللهم شافي الجميع

‏استهلاك السكر كل يوم يضعف أيضا من فعالية الأدوية
التي نتناولها ضد فيروس الكورونا او غيرها
لاننا نضيع طاقة كبيرة لجهاز المناعة
في محاربة مركبات السكر اليومية

احبس هنا
لانه إذا ظهر المعنى فلا فائدة من التكرار

إذا أردت أن تتعمق في الموضوع يمكنك البحث في YouTube على الفيديوهات
التي تتكلم عن خطر السكر الأبيض لأطباء وأساتذة في الطب
“خطر السكر الابيض”

‏ تسائل آخير : هل منع السكر يعني أنك لن تأكل السكر أبدا حتى نهاية حياتك؟
بالطبع لا
أنا لست من دعاة الصرامة المطلقة
ومرة في أسبوعين أو مرة في الشهر
استمتع ب mille-feuille مقرمشة مع اصدقائي

لكن يوميا؟
لا للسكر المصنع
الشاي بدون سكر و القهوة بدون سكر.

انتهينا من هذا التذكير بمناسبة جديد الكورونا
و نتابع مسيرتنا نحو ميزة حسن جدا الاثنين القادم

بالتوفيق

تحتاج لمساعدة في هذه الاسابيع القادمة
لتستغل وقتك لتحقيق دبلوم الباكلوريا بنقطة جيدة
قد استطيع مساعدتك

خذ معي موعدا من هنا لنتكلم عن مشاكلك
‏https://baclibre.ma/bkcall-hor-nw/

About the author

Jamal Doc. Lamghari

Leave a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

متابعة يومية معالدكتور المغاري؟
+ +