كرات المثلجات الثلاثة تنتظرك 🍨🍨🍨

تخيل طفلا ذي خمس سنوات…

الطفل ذي الخمس سنوات اسمه معاذ

معاذ مر مع والدته بجوار حانوت لبيع المثلجات
فطلب منها شراء واحدة
الام الطيبة سعاد لم تتردد

اختارت له كرة مثلجة كما اشتهاها

ثم اكملوا طريقهما

بعد عشرين مترا لم ينتبه معاذ فتعثر في مشيه
و سقطت الكرة المثلجة و تيعثرت فوق الاسفلت

بكي معاذ قليلا لكن حسرته الكبرى كانت على كرة المثلجات
بدأ يطلب أمه من جديد
فرق قلب المسكينة سعاد لحال معاذ

رجعا ادراجهما
ثم طلبت من البائع كرة الاخرى

هنا معاذ انتبه الى شيء جديد

انتبه أن خولة الطفلة ذات العشر سنوات أمامه تحمل مثلجات
بثلاثة كرات شهية.

فالتفت الى أمه : لا أريد كرة واحدة.
أريد ثلاثة كرات مثل خولة.

السؤال : هل يجب أن تشتري سعاد لمعاذ كرة أم ثلاثة كرات؟؟

بالطبع يجب أن ترفض الام شراء الثلاثة كرات.

معاذ لم يتحكم بعد في كرة واحدة.
لذلك ممنوع منعا كليا عليه ثلاثة كرات.

أعرف أن معنا هنا أمهات كثيرة، موظفين، اساتذة رياضيات
بل العديد من المفتشين من المغرب و خارجه
(تحياتي القلبية لكم)

و هنا قانون كوني يجب على الجميع معرفته
صغارا و كبارا

الكون لا يعطيك ابدا اكثر،
اذا لم تتحكم في ما بين يديك اولا
اذا لم تتقن عملك اليوم.

نقطة انتهى.

لماذا؟

الفرص لا تهدر على المتكاسلين!
الامكانيات لا تقترب ابدا من غير المستعدين.

لا تحلم

يمكن أن ترى الامر مثل امتحان كبير
تدخله البشرية كلها

فيه قسم التحضيري
ثم الابتدائي الاول
ثم الابتدائي الثاني
ثم السادس
ثم الاعدادي
و هكذا

لا يمكنك أن تمر من القسم التحضيري الى السادسة مباشرة

غير ممكن.
مستحيل.

و اذا ما اردت التلاعب و الخداع
و وجدت نفسك بدون حق في مستوى أكبر منك
فإنك تسقط فيه.

ثم تعيد السقوط
ثم تعيد السقوط

ثم يتم طردك الى المستوى الاصغر و هكذا.

لذلك أول درجة في النجاح لك
هي ما انت فيه الان.

حصلت على الباك بنقطة ضعيفة
ما ذا ستعمل لتتقن هذا المستوى؟

رسبت في الاستدراكية ؟ رغم تحضيراتك…
أنت الان أسقطت كرة المثلجات

ارجع الى الحانوت ثم خذ كرة أخرى
و حاول ان تتحكم فيها احسن
اتقن الامساك بها
احذر من الحفر في الطريق

امسك بيد أمك الحبيبة بشدة

انذاك و بعد مدة يمكنك طلب كرتين من المثلجات

ليس ثلاثة. فقط اثنتين.

قانون التدرج هذا قد يبدو قاسيا
لماذا يجب ان انتظر؟
لماذا يجب أن اعيد الكرة… انا ذكي و افهم بسرعة …

لا علاقة.
قسوة هذا القانون هي عمق عدل الرحمان بين العباد.

هي ضمانته المطلقة لنجاحك إن افرغت جهدك و ثابرت.

الجميل في الامر أن الاكثرية المتكاسلة
لا تحاول حتى أن تعيد الكرة

انهم ضعفاء لحد مهول …
أي فشل صغير يحطمهم
أي كلمة صغيرة تجرح شعورهم
بل حتى هذا الايميل قد يخدش حساسيتهم المرهفة

لا تكن منهم.
Thiken your Skin.
اجعل جلدك غليظا كما يقولون

انت ما زلت في المستويات الاولى من الحياة
و اختبارات رهيبة في الانتظار

عمل زواج طلاق ابناء تسريح من العمل أمراض عديدة…

مثلجات بعشرة كرات تنتظرك!

بالتوفيق

اجتياز باك علمي لا يأخذ الكثير من الجهد و الوقت،
لأن الطرق الخاصة ترفع استيعابك للمعلومات و تعيد بناء الباز la base،
و هذا يعني أنك ستحقق هدفك و تفتخر بنقطك بدون معاناة كبيرة.
انظر هنا:

baclibre.ma/pdvdrct10/

الدكتور جمال المغاري

About the author

Jamal Doc. Lamghari

Leave a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

متابعة يومية معالدكتور المغاري؟
+ +