كان يا ما كان في قديم الزمان… قصتك الحقيقية ✨

علمتني تجارب ثلاثين عاما، ان من الحماقة أن تلوم أحدا.
دال كارنيجي

في مجرة اخرى و في كون مواز
و في بعد بعيد
و في بلد مواز اسمه المغرب

يشبه بلدنا الكريم جدا
نفس الاشخاص
نفس الحكومة
نفس جامع الفناء و نفس البراق

نفس الاقتصاد
نفس الويفي الثقيل حد الحلزون

قد يقول قائل انه نفس البلد تماما.

لكنه لن يكون صادقا

لأن هناك اختلافا صغيرا دقيقا
يقلب كل الموازين

الاختلاف الوحيد بينهما
هو انت
هو شخصيتك الموازية في ذلك العالم

مختلفة كليا
شخصية لم ترى مثلها قبلا

في ذلك اليوم المشمس الجميل
تسلمت شخصيتك الموازية ورقة الباك
ميزة حسن جدا

انفرجت اساريرها و علت ابتسامة كبيرة محياها
فعلناها اخيرا …

حطمنا حاجز 19/20 في الوطني
التحقنا بالخمسين الاوائل في المغرب

تم استدعاء شبيهك الموازي الى الاكادمية
و تسلم جائزة التفوق من نائب التعليم
تسلم بفخر Ipad pro + Mac Pro

استقبل تهاني مدير مدرستكم
و تهاني مدير الاكادمية و عامل الاقليم

ثم استمع بإمعان الى خطاب محمس و ملهم

لكن
فجأة اكفهرت ملامح شخصيتك الموازية
تذكر نتائج الانتقاء للدخول الى ENSA
ما زالت النتائج لم تعلن بعد…

هل سيقبل؟
هل اختار التوجيه الصحيح؟!
هل كان من الافضل ان يختار الطب؟

تصفيق الحضور عند انتهاء الخطاب
قطع سلسلة تفكيره

فانتبه ثم قام مصفقا بحرارة

بالطبع سيتم اختياره
هو الاول على مستوى مدينته.

من غيره سيختارون اذا؟!

والدته هناك في الصف الاول بجوار والده
عيناها تتغرغر بالدموع
عندما ذكر عامل الاقليم اسمه
و أثنى على اجتهاده و تصميمه

كم حلمت بهذه اللحظة
و كم دعت الله في سجودها

لحظات ذهبية خالصة
تترسخ في ذاكرة شخصيتك الموازية

يتمنى أن يتوقف الزمن فجأة.
و يعيش هذه اللحظات
اسبوعا
شهرا
سنوات

يسترجع شبيهك في ذهنه
سلسلة التحضير لهذا الباك

يسترجع سهره على تمارين رياضيات
يسترجع اجتهاده بينما الاخرون يلعبون و يضحكون

يتذكر شبيهك الموازي استهزاء اصدقائه في الاعدادي

لأنه لا يتقن لعب كرة القدم معه
لم ينس نظرة احتقار من تلك البنت الجميلة في قسمه
عندما تلعثم امامها …
و لم يعرف كيف يتكلم معها أو يضحكها …

ابتسم في قرارة نفسه
نفض كل تلك الذكريات المزعجة
و تقدم ليتسلم الشهادة التقديرية

تحت تصفيقات والديه و عمته
و الجمهور الكبير في القاعة المغطاة

اليوم يكتب صفحة جديدة من نجاحه

و المستقبل أفضل بكثير.

منحة استحقاق ستساعده في كل مراحل ما بعد الباك
والدان يشجعانه لإكمال دراسته في الخارج
ثقة عظيمة في النفس

مساء ذلك اليوم
في ليلة معتدلة بدون سحب

بينما ينظر الى السماء …
و يشكر رب السماء على افضاله…

تركز نظره على نقطة مضيئة في قلب السماء
في كوكب بعيد
في كون مواز
في بلد المغرب

انه يفكر فيك.

بالتوفيق

كلمة حق من تلميذة معنا
اقراها بقلبك…
===
استاذي الكريم أود أن أشكرك مسبقا و أود أن أحكي لكم تجربة تلميذة لديها حلم فتركته حلما ، 

لقد كنت أتحمس كل مرة أقرأ فيها ايمايلاتك لكني لم أعمل بقدر تحمسي

بل كنت مماطلة من الدرجة الأولى

كنت أحلم أن أدخل كلية الطب وأصبح طبيبة لكني ولعدم درايتي بما سأمر منه من مراحل حتى أنني لم أكن أعلم أن هناك مباراة ،
لم يتم قبولي حتى في الانتقاء الاولي للمباراة .

ولذلك اود أن أعيد السنة وأصحح ما ارتكبته من أخطاء في السنة الماضية .

وكما أريد أن أنصح الأصدقاء ، لا تحلمو وتتوقفون بل احلموا وابحثو واجتهدوا من أجل حلمكم والكمال لله.

====

اذا كانت لديك مشاكل في توجيه السنة القادمة،
انصحك بدورة التوجيه السريع
baclibre.ma/attawjih-assari3-ton-orientation-en-5-etapes/

أو اذا كنت تحتاج حلا متخصصا لمشاكل معقدة
تلازمك منذ مدة، خذ معي كوتشينغ من هنا
baclibre.ma/seance-coaching-with-doc-jamal/

الدكتور جمال المغاري

About the author

Jamal Doc. Lamghari

Leave a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

متابعة يومية معالدكتور المغاري؟
+ +