رحلة النجاح و رحلة الفلاح 😈😁

اذا كنت تسمح بإثارتك بسهولة، فيمكن التحكم فيك بسهولة. التحكم في مشاعرك هي القوة الحقيقية

مجهول



مؤخرا و بدون ميعاد 

تم تذكيري بشيء مهم 


أولا من طرف الدكتور أحمد عمارة 

و هو يتحدث عن الفرق بين النجاح و الفلاح


أشار الى نقطة يغفل عنها الكثيرون


اشار الى أن غالبية الناس يفهمون النجاح

بأنه الوصول الى اهدافهم المخططة


بالنسبة لهم النجاح هو تلك اللحظة بالضبط التي 

تدخل قدماك كلية الطب في مدينتك


و أنت تحمل نسخة دبلوم الباكلوريا في ملف كرتوني بين يديك

و ابتسامتك متسعة اتساع البحر على وجهك


النجاح هو اللحظة بالضبط التي تفتح موقع مسار 

في يوليوز و تجد نقطة 16,76 في الوطني

و ميزة حسن جدا



هذا الفهم للنجاح بالمعنى المادي 

له نتيجة سيكولوجية مضادة غريبة


فهو يعني أنك الان لست ناجحا

و أنت تقرأ ايميلي هذا

لست ناجحا 

لأنك لم تصل بعد الى تلك النقطة


و هذا ما يذكرك به عقلك الباطن

أنت لست ناجحا الان


و هو خنجر كبير ضدك يدخله بعنف

في جراحك و يحركه يمينا و يسارا 



أنت لست ناجحا الآن!


و ستبقى هكذا بالضبط حتى ثانية واحدة قبل اجتياز 

عتبة كلية الطب بدبلومك و ابتسامتك.  



هل هذا النوع من النجاح ممكن؟!

نعم، 

لكنه للأسف صعب

و يتطلب جهدا جبارا لإسكات ذلك الصوت

الذي يصرخ في الميكروفون و يعيد 

أنت لست ناجحا الآن!




ثم هناك الفلاح

و بالمناسبة في القرآن الكريم


يرفع الله من قدر الفلاح كثيرا 

و لا تجد تقريبا ذكرا للنجاح في المصحف


قد أفلح المؤمنون

أولئك هم المفلحون



الفلاح ينطلق من نظرة أخرى مخالفة


الفلاح يبدأ بمواجهتك الشخص في المرآة 

ثم بتقريرك الصارم

منذ اليوم أنا قررت الفلاح


قررت أن أبدأ رحلة الفلاح نحو الله

منذ اليوم 

و حتى الموت

و حتى بعد الموت 


ثم تقرر باطمئنان : أنا قررت السعادة لي منذ اليوم

و طيلة رحلتي في الباكلوريا 

و في المدارس العليا

و بعد التخرج 

و في شركتي 

و حتى الموت


نعم سوف أكون سعيدا مهما كانت المشاكل أمامي

و مهما كان المنافسون أمامي 

و مهما كانت المعرقلات أمامي 


هناك طريق 

و هناك أمل 


لأن معي رب السماوات و الأرض 

يفتح الطرق أمامي كلما احتجت



الفلاح يبتدأ بهذه اللحظة 

ثم لا ينتهي قط!!


فتكون سعيدا و أنت تعارك تمرين حسابيات معنكش

و تكون سعيدا يوم الغد و أنت تجيب عديانا يحتقر جهدك

و تكون سعيدا يوم بعد غد و الوطني يقترب


لا

هذا ليس حلما

و ليس هلوسة

و ليس انكارا للواقع


بل هو ثقة بالله 

الذي سيكسر الظروف لك

الذي سيهدم الصعوبات في طريقك

الذي سيجذب الفرص الى طريقك


من جهة أخرى الفلاح 

لا يعني أن تنجح هذه السنة بالضبط

بالنقطة التي تريد و تدخل للكلية التي تريد



ليس بالضبط،

بل قد يعني أنك قد تدخلها السنة القادمة 

بعد أن تجتاز فترة فشل 

فترات امتحان لإصرارك 

و امتحان لعزيمتك



هل هذا يهم؟!

لا 


فأنت كما قلنا داخل في الفلاح

أنت سعيد اليوم 

انت سعيد الان

و غدا و بعد غد


ما هي مسؤوليتك الشخصية؟


اثنين بالضبط،

١مسؤولية تعلم اشياء جديدة كل يوم

٢مسؤولية مراجعة و تحضير بأقصى ما تستطيع


فقط



بصيغة أخرى،

لا ترسم لله الطريق الذي يجب أن تمر به الأحداث!!



نعم خطط لأسبوعك و لشهرك و لسنتك

لكن لا تنصدم اذا جاء الضياف

و الوليدات خربقوا ليك المراجعة


أو اصبت بمرض أو حادثة سير لا قدر الله



لا تنصدم 

لا تفزع

فكل ذلك يعرفه الله



تذكر دائما و ابدا حقيقة بالغة الاهمية

احفرها في ذهنك

اغرسها في قلبك


كل المشاكل و الاحداث التي تقع لك لم تحدث من وراء ظهره سبحانه!!


الله يعلمها بالتفصيل الممل

و سمح بوقوعها 


لماذا؟!

ابحث عن الدرس 

ابحث عن هذا الجواب في اعماقك



تابع مسيرتك في طريق الفلاح 

سعيدا مستمتعا 

داخلا سوق رأسك

مركزا على عملك


البارحة ايضا ذكرني جويل غرينبللت 

ثاني أكبر مستثمر في بورصة نيويورك

بهذا المثل الامريكي القديم:


كل المتعة يجب أن تكون في الوصول إلى هناك

لأنه هناك، لا يوجد هناك !!



سر المتعة في الرحلة نحو الهدف 

و ليس في الهدف نفسه



عن تجربة سنوات. أعلم أن الأمر صحيح

و كليهما صادقان 


الان انت ايضا يمكنك أن تجرب!

ماذا ستخسر؟!


بالتوفيق


===


للتلاميذ المتمدرسين أو المترشحين الاحرار 

الذين يحضرون الباك 

بالعربية أو 2022 BIOF

هذه دورة باب الباك لتحقق 19/20 في الرياضيات و الفيزياء 

بأذكى طرق متوفرة و أقل جهد ممكن


https://baclibre.ma/pdvdrct10/


الدكتور جمال المغاري

 

About the author

Jamal Doc. Lamghari

Leave a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

متابعة يومية معالدكتور المغاري؟
+ +