حفلة شاي منعنع تزعزع المعالج النفسي 👹🤡

في بعض الاحيان يجب أن تقول للناس لا، رغم أنه يكسر قلبك و يعصر فؤادك، لتستطيع قول نعم للأشياء الاخرى في حياتك.
مجهول

الشاعر ت س ايليوت لم يكن سكرانا يومها!

عندما كتب مسرحيته الخالدة
حفل الشراب The Cocktail Party
كان دقيق الايحاء
مركزا كصقر في فريسته

بالطبع فصديقنا اليوت من رواد الشعر المعاصر
في القرن العشرين

وضع بصمات واضحة في الكتابة و النقد الفني
استحق منها جائزة نوبل للأداب في 1948
بجدارة

في مسرحيته حفل الشراب
لا تحظى احدى الشخصيات بوقت جيد،
تمر بأزمات وراء أزمات
وسط مشاكل
بين معرقلات

فتتكلم مع معالجها النفسي (طبيبها النفسي)
عن تعاستها الشديدة و سوء حظها
بصراحة مثيرة

فتقول انها تأمل أن تكون هي نفسها سبب هذه التعاسة

يتفاجأ المعالج : لكن لماذا؟!

تسكت للحظات طويلة
ثم تجيب: لقد فكرت كثيرا في الأمر

اذا كانت المشكلة في أنا، فرغم كل شيء أنا استطيع أن أتغير.
لكن، اذا كان الرب هو المتسبب في هذا
أو اذا كان الرب مصرا أن اعيش في تعاسة
و اذا كان الواقع نفسه معيبا بائسا
فأنا هالكة لا محالة!

المسكينة لا تستطيع أن تغير الواقع و تعقيداته
لكنها فهمت أن تغيير نفسها اسهل بكثير.

حوار فلسفي عميق من صديقنا اليوت

يتكرر في اذهان الكثيرين من التلاميذ و المترشحين للباك

ماذا لو كان الله يريد لي 12/20 فقط في الوطني؟
ماذا لو كان قدري المحتم هو 13,24 هذه السنة؟
كيف سأدخل كلية الطب؟
كيف سأتجاوز مباراة ENA؟

بيني و بينك، أنا لا أومن برب يصغر من طموحك باصرار
لا أومن ابدا برب يفرض عليك الفشل
و أنت تناضل من اجل النجاح

هذا سيكون ربا مخادعا يستغل قوته ليعذب العباد،
هذا سيكون ربا ضعيفا لا يستطيع نصرة عباده …
حتى في امتحان باكلوريا
هذا سيكون ربا ظالما لعباده المجتهدين

باختصار،
هذا سيكون ربا لا يستحق العبادة

الخبر الجيد هو أنا هذا ليس ربنا!

ربنا عادل عظيم كريم
ييسر لك وصول النقطة التي تريد

تريد 18/20؟
مرحبا. ادفع ثمنها.
و خذها حلال عليك.

تريد 19,21 في الوطني؟
هي الأولى.
ابذل ثمنها
تركيزا و حفظا و اجتهادا

الله الكريم لا يحجم طموحات تلميذ
بل هو يفرح عندما يتجلى اسمه العليم
في نقطة رائعة في relevé de notes تخصك

الله يفرح عندما تصل احلامك السماء
و يفرح عندما تسعى في تحقيقها

هل فكرت يوما أن رحمة الله تتنزل عليك
و أنت تراجع تمرين اعداد عقدية؟!

هل تدبرت يوما أنك في دراستك
تطلب العلم و الله يباهي بك الملائكة؟!
باجتهادك و جدك و سعيك …

هذا هو من نعبد
بل هو أفضل بكثير.

بالطبع هذه المسؤولية على عاتقك
ثقيلة و تحتاج عزما و التزاما

لكنك تستطيع!

الحليم الكريم العظيم أستجاب لدعاءك
ربنا لا تحملنا مالا طاقة لنا به

و اعطاك الطاقة اللازمة.

و انت من يستغلها!

شخصية ت س اليوت على حق.

بالتوفيق

====

دورتي الجديدة : “البرنامج السريع للعشرة أمتار الأخيرة للباك”

هو البرنامج الوحيد لتنهي الرياضيات و الفيزياء في 45 يوما
أو في 29 يوما اذا لم يكن عندك وقت …
و تحقق 17 أو 18 في هتين المادتين

من هنا :

baclibre.ma/pdv-methode-acceleree/

الدكتور جمال المغاري

About the author

Jamal Doc. Lamghari

Leave a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

متابعة يومية معالدكتور المغاري؟
+ +