المعلمة القاسية التي صرفقتني🤬🥊

اذا احسست ان كل شيء تحت السيطرة، فاعلم انك تسوق ببطء شديد.
ماريو اندريتي، سائق فورمولا ١

استاذ بغيت ننجح فحياتي و عندي رغبة نبدل حالتي دابا
و لكن أنا كسوووولة استاذ

الحاجة الوحيدة اللي ممرضاني دكتور هو الكسل
كنحس بالمرض …

هذا الوباء العظيم يضرب الكثيرين
أكثر من كورونا بكثير

تحس فيه بقليل من السخانة
بشوية ديال الدوخة …
تحس فيه بأنك مرخي
كل أعصاب جسدك منهكة

و المفاجأة أنك لم تقم بأي شيء طيلة اليوم!

قد يضيع احدهم اسبوعا كاملا بدون عمل أي شيء
و في نفس الوقت يحس بالتعب و العياء في مخ عظامه

هاهي أربعة اشياء يجب ان تستوعبها حول الموضوع:

١-الكسل ليس مرضا مزمنا مثل السكري و ارتفاع الضغط مثلا
انه مرض خفيف يصيب جهاز العزيمة

انه احساس داخلي بقلة القدرة على الفعل
و ليس بعدم الاستطاعة

هو يستطيع لكنه يحس انه لا يقدر

التلميذ المصاب يقول لك:
دكتور شتي انا فاش كندير راسي فشي حاجة كنعطي
كنتقاتل
كنموت معاها
و لكن هاد الايام كنتكاسل

اذن هو يعلم تماما أنه يستطيع
لكنه يشك كليا في قدرته اليوم على فعلها

لدرجة أن لا يحاول اصلا

٢-الدنيا معلمة قاسية لأنها تعطي الامتحان أولا ثم الدرس!

افهم شيئا جيدا
اذا فرطت في واجبك تجاه نفسك
واجبك في النجاح
فأولا،

الدنيا سوف تربت على كتفك برفق:
حسام خاصك تجمع راسك
ربما على لسان عمك الحنون أو صديقتك المخلصة

فإذا لم تستجب و استمريت في عنادك

سوف تصرفقك الدنيا … ستعطيك كفا لتستيقظ
ربما زميلا لك يقول: شتي انت و الله لا طفرتيه

أو خالا بعيدا تسمعه في غيبتك يقول:
خديجة ممم. لا عقلها شوية ثقيل
دفعوا دفعوا ليها فشي سونتر تدير التكوين

افرض انك لم تعق و لم تستيقظ،
هنا تعطيك الدنيا بالبونية في وسط وجهك حتى ينكسر أنفك

ربما على شكل فرصة عمل ذهبية في ألمانيا أو امريكا
تأتي حتى بين يديك
حتى تشم رائحتها و تحس بدفئها بين يديك
ثم تطير منك ….

لا انت معندكش الباك
أو جبتيه بنقطة طايحة أو أو ….

ثم تفر هذه الفرصة الذهبية و تبقى تبكي عليها لمدة سنوات

لكن انتبه الدنيا
لا تحبس هنا. فإذا لم تستيقظ فهناك سلسلة طويلة
من الضرب و الجرح و ووو

تخبئها مستقبلا للمتكاسلين

فانتبه

نعم شخصيا صرفقتني هذه المعلمة مرارا و تكرار
و أشكرها كثيرا فلولا تلك الكفوف

لم أصل ابدا الى حيث انا الآن
و الحمد لرب الدنيا و الاخرة

٣-الكسل و التكاسل لا يهاجم ابدا شخصا حدد هدفه بدقة

ابدا!
هل سبق لك أن رأيت متسابق مراطون يتكأ في الحلبة
اااه مفياش اليوم
خليها نهار آخر

هل سبق أن ركبت طاكسي
ثم في نصف الطريق قلت : و عرفتي و الله مافيا ما يمشي عند فلانة؟!

ابدا.
كلما كان الهدف واضحا بين عينيك
كلما رأيته صباح مساء
كلما حلمت به في الليل و داعب خيالك
كلما نقص الكسل و كلما تلاشى….

شخصيا منذ ثلاث سنوات لم احس يوما بالكسل أو العجز أو الملل
من مشروع الى مشروع
الى فكرة
الى تطبيقها
ساعات اليوم لا تكفي لفعل كل شيء

فيوقظك دماغك دون أن تحس يوم الغد
لإنهاء مهماتك بفرح و سرور

٤-الكسل هو رديف الموت
موت بطيء لكنه موت محتم
موت لأهدافك
موت لرغباتك
موت لكل نجاح تريد تحقيقه
موت لكل نفع تريد تقديمه لوالدتك، تقديمه لوالدك

انه موت للعزيمة
موت للطموح
موت للشعلة داخلك
موت لروح التحدي في قلبك
موت للإنسانية داخلك

الأشياء الميتتة وحدها متكاسلة.
الجمادات وحدها متوقفة لا تتحرك
الاحجار …التراب

من يريد لأعظم مخلوق في الكون هذا المصير الحقير؟!
لا أحد.

انت أفضل من ذلك بكثير
و انت تستحق الكثير

مثال؟!
خذ هذا عندك.

شابان مغربيان مثلك حصلا على استثمار في شركتهما الصغيرة
من صندوق استثمار ياباني بدون مشاكل
(في فيديو 2M الذي ارسلت لك هذا الاسبوع)
https://youtu.be/UolXL88X0FM

و انت ؟
و انت؟

نعم تستطيع أفضل!

توكل على الحي الذي يموت.

و قل بسم الله
و انهض!

بالتوفيق

جديد كلوب المتميزين في الباك رقم 23:

دورة مصغرة لشحن بطاريات ميزة حسن جدا كل صباح، بعنوان : “توكيدات ايجابية لبرمجة العقل الباطن توصلك ل 19/20”
اسرار توكيدات ايجابية تشعل فيك رغبة الفوز و المنافسة و ان كنت أعجز خلق الله على وجه الارض.

الدورة مجانية للمسجلين في دورة باب الباك.

====

للتلاميذ المتمدرسين أو المترشحين الاحرار الذين يحضرون الباك بالعربية أو 2022 BIOF

هذه دورة باب الباك لتحقق 19/20 في الرياضيات و الفيزياء بأذكى طرق متوفرة و أقل جهد
ممكن

baclibre.ma/pdvdrct10/

الدكتور جمال المغاري

About the author

Jamal Doc. Lamghari

Leave a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

متابعة يومية معالدكتور المغاري؟
+ +