البرنامج السريع للباك : 17 أو 18 خلال شهر و نصف 👍✊

توقف عن إِخبار العالم كم ظروفك سيئة و كم حجم المشاكل التي تعانيها. ثمانون في المائة لا يهتمون، و عشرون في المائة سيفرحون أن الضحية هو أنت!

ليس براون بسخرية كثيرة




ايميلات عديدة هذه الايام تسألني

بصيغة أو بأخرى


دكتور واش فعلا مشى الحال على المراجعة؟!

واش دابا اللي باقي ما بدا، غير يمشي ينعس؟!


واش اللي من أول العام و هو كيأجل نهار على نهار

اليوم نبداغدا نبدا

اليوم نبداغدا نبدا


مفقود الأمل فيه؟!


ها العار ادكتور ايلا ماجاوبني 

راني تربجت بالمفيد


===


فكرت كثيرا في الأمر 


اذا كنا رياضيين

 فهناك شهرين و نصف أو اكثر قليلا 

على الوطني (75 يوما تزيد او تنقص)

كل يوم يحتوي على اربعة و عشرين ساعة


أي أن هناك على الاقل 1800 ساعة بيننا و بين الوطني


لماذا رغم كل هذا المئات من الساعات المتوفرة

بعض المترشحين تحت ضغط هائل

أن الوقت مبقاش

و مغاديش يقدني الوقت؟!



بعض الاسباب


هذا التلميذ لم يراجع 

و لم يحضر خلال الستة أشهر السابقة

بقي يأجل يوما بعد يوم 


لم يلمس دفترا أو تمرينا خوفا من الفشل

هذا سبب



أو هناك من بدأ المراجعة بريتم و ايقاع السياح في هاواي

يراجع ساعة  ثم يشاهد سبع ساعات من المانغا

ثم يطل نصف ساعة على مادة اخرى 

و ينتهي اليوم


ثم بقي بهذا الايقاع الى اليوم



أو هناك من فعلا يراجع بجد من البداية

يعطي وقتا محترما للمواد العلمية 

يتابع التمرين بعد التمرين


لكنه يراجع بطرق عشوائية أكل عليها الدهر

فيجد نفسه و قد اقترب الوطني

لكن الدروس الأولى لم يستوعبها جيدا


و العلاقات التي خدمها في شتنبر و اكتوبر 

نسيت أو في طريق النسيان



ثم هنالك نوع آخر من المترشحين 

لم يبدأ المراجعة عنوة.  


انه لا يستطيع أن يضع مؤخرته على مقعد المراجعة

حتى يتبقى شهران للوطني 


هذا النوع يقول لك أنا اعرف نفسي استاذ 

أنا ذكي جدا 

و لكني متهاون حد الغباء

أنا أعيش اللحظةو استمتع بها الان

لا أعطي أهمية للأشياء و الاهداف بعد خمس سنين


لكني استطيع العمل بجد عشر ساعات 

عندما يقترب الوطني و لا أعاني من أي خوف أو قلق



في الحقيقة كل هؤلاء يعرفون بالضبط ال 1800 ساعة المتوفرة

لكن مشكلتهم الكبيرة هي التردد


انهم لا يعرفون كيف يبدؤون مراجعة فعالة 

في ظل هذا الوقت القصير نسبيا


يقول احدهم سأبدا بالرياضيات و الفيزياء 

ثم المواد الأخرى


لكنه بمجرد ما يراجع يومين 

يتذكر ضعفه في علوم الحياة و الأرض 

فيقفز لها ليبدأ الدرسين الأولين 


ثم يجد صعوبة في الفهم فيرجع ثانية الى الرياضيات

التي يستوعبها افضل 


ثم يتذكر مادة أخرى الانجليزية 

مادته المفضلة فيذهب اليها 


و هكذا … 

يظل يقفز بين المواد خلال هذه الفترة الحرجة


حتى تضيع ال 75 يوما 

و هو لم ينته من اي مادة 


مترددا 

يقدم رجلا و يؤخر أخرى 

يقفز من هنا الى هناك 



المشكلة الكبرى أن العديد من هؤلاء التلاميذ المتمدرسين و المترشحين الاحرار

يقولون لي

أستاذ اللي كلتي ليا نديرها 

عطيني بروغرام

انا مستعد نتقاتل فهاد الشهرين اللي بقات 

و ندير سبع جهود باش نجيب شي نقطة مزيانة!



فكرت كثيرا في هؤلاء المترشحين المساكين

و كيف يمكن أن اساعدهم في هذه الاسابيع القليلة

التي تفصلنا عن الوطني


ثم طرحت سؤالا مباشرا:

ماذا لو كانت بنتي نور في مثل حالتهم اليوم ؟

كيف يمكن أن اعطيها خطة متكاملة 

لتكمل مقرر الرياضيات و الفيزياء في شهر و نصف فقط!


كيف يمكن أن استعمل عشرين سنة  من خبرتي 

و أجمع فقط أسرع الطرق المتطورة التي اعرفها

و التي جربتها مع تلامذتي 

لأصنع برنامجا سريعا للباك؟


أسرع برنامج رياضيات و فيزياء في المغرب!


لم يقم بها احد قبل اليوم، 

انه تحدي ليس بالسهل


التهم تفكيري في النهار و في الليل طيلة اسابيع 


لكنني وجدته

اسمه باب الباك:

البرنامج السريع للعشرة أمتار الأخيرة للباك

la méthode accélérée


و هدفي فيه أن تحصل على 17 أو 18 في الرياضيات و الفيزياء في الوطني

خلال شهر و نصف فقط من المراجعة!


هذا البرنامج اذا تبعته حرفيا 

سينقل أي تلميذ ضعيف من 8/20 9/20 الى مستوى 18/20


بطبيعة الحال سنعتمد على محتوى دورة باب الباك

الغنية لكن، 

طريقة البرنامج السريع سوف تكون مختلفة جدا


كما قلت سأجمع فقط الطرق الفعالة و السريعة 

لأخذ النتيجة في أقل وقت ممكن !


هذا الاسبوع سيكون اطلاق البرنامج ان شاء الله 


بالنسبة للثمن هو 1100 درهم بالنسبة لجميع الشعب

و هو ثمن جيد جدا بالنسبة للقيمة التي ستحصل عليها


( لكن بالنسبة للمتابعين المجتهدين مثلك في الايميلات اليومية لديك تخفيض 95 درهم

فيكون الثمن 1005 دراهم فقط)



ال17 و 18/20 تستحق عشر مرات هذا الثمن

كما انني سأتابعك في كروب الدعم الاسبوعي 

كل يوم سبت 

حتى تصل الى هدفك


يوم الاربعاء سأفتح التسجيل المبكر

و سيكون البرنامج جاهزا بأجزاءه السبعة لاستقبالك



اذا كنت مهتما راسلني للتفاصيل



بالتوفيق

About the author

Jamal Doc. Lamghari

Leave a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

متابعة يومية معالدكتور المغاري؟
+ +