أربعة دروس تعلمتها من السنة الماضية 🍁🍀

يقول المثل،
هناك ثلاثة انواع من الناس، أولئك الذين يعرفون الحساب و أولئك الذين لا يعرفون الحساب.

ايميل مختلف اليوم
هذا الايميل عزيز و محبب كثيرا الى قلبي

لماذا؟
انه الايميل رقم 361

نعم لقد وفيت بوعدي لكتابة ايميل بانتظام
لسنة كاملة

لمدة ثلاثمئة و ستون يوما
لم أفعلها يوما
و الحمد لله نجحت في التحدي.

أول ايميل من هذه السلسة أذكر كتبته
يوم الرابع من فبراير السنة الماضية 2020

قبل كورونا و شقلبة العالم رأسا على عقب

مياه كثيرة مرت تحت الجسر منذ ذلك الحين
و تحديات كبيرة وقعت و لا زالت…

هذه أكبر أربعة دروس من تجربتي الفريدة

١-الانتظام يصنع المعجزات
أو بصيغة أخرى اذا اردت حمل منزل كامل من مكانه
فالتزم بحمل حجرة واحدة كل يوم
في كل صباح

لم أكن اتصور يوما أني عندي في الداخل
محتوى 360 مقال حول الباك

ربما ثلاثين ربما ستين على الاكثر.
لكن 360 لا.

لكن الانتظام في الكتابة خلق هذه المعجزة
الانتظام كل يوم سواءا كنت مريضا أو صحيحا
سواء كان عيد الاضحى أو رأس السنة

يحرك في الدماغ نورونات خاصة لا يحركها أي شيء آخر
فتبدو كالسحر

كلما أخذت من الاناء ماءا
تجده في الغد ممتلأ!

خذ أي مادة في الباك تخيفك
ثم طبق عليها هذا الامر
و سترى عجبا متعجبا

كل يوم في الصباح تمرين واحد فقط.
كل يوم كل يوم

٢-الانتظام يخلق التسارع

عندما تنتظم في عمل ما
و يفهم جميع المحيطين بك انتظامك
و يعرف الكون انتظامك و التزامك

تبدأ النتاءج في الظهور
و يبدأ التسارع في النتائج

لدرجة لم تكن ابدا تتخيلها
مثلا نتيجة لهذه الايميلات اليومية
أطلقت شركتين مختلفتين السنة الماضية
و الحمد لله بنجاح

عندما تنتظم أنت في توكيداتك الايجابية
كل يوم سوف تحس بها
طاقة خلاقة لا تنضب
و أفكار جديدة كل يوم
طموح لا ينتهي

و الأروع في الأمر: كل هذا الخير يتسارع كل يوم!!

٣-عادة واحدة صغيرة منظمة
تستطيع أن تفجر ثقتك في نفسك عشر مرات

الكثيرون من تلامذتي يتسائلون عن الثقة بالنفس
مثل شيء سحري
مثل تعويذة فرعونية
مثل لعنة من الفايكينغ القدامى

ضع عادة صغيرة لعشر دقاءق فقط يوميا
(توكيدات ايجابية أو رياضة مثلا)

و مبروك عليك الثقة بلا حدود

فبشكل ما يفهم الجسم و يستوعب الدماغ
قدرته الامتناهية على النجاح
فقط من هذه العادة الجديدة الصغيرة!

و ينطلق
فلا يحبسه حابس

٤-فضل الله و رحمته يكبر كلما تكلمت عليه

هذه خطيرة جدا.
قبل هذا التحدي لسبب ما
لم أكن اتكلم كثيرا عن هذا الجانب في ايميلاتي القديمة

لا اعلم لماذا؟!
كي لا أحرج البعض
أو لا أصدم البعض الآخر

لكن هذه السنة تمكنت من ربط النقط
بين أسس التنمية الذاتية و بين فهم جديد عميق للدين

بين حب الله العالي المتعالي
و بين النجاح المادي الكبير بدون حشمة أو حياء

اكتشفت مصدوما كم الأخطاء القاتلة
التي تقال و تعاد في كل خطبة جمعة أو محاظرة دينية

فكرة واحدة منها : قد تعيق نجاحك لمدة عشر سنوات.

و لعل أعظم ما تعلمت هذه السنة
هو فكرة عدل الله المتناهي الدائم في حياة كل واحد منا.

و هي فكرة محورية ان استوعبتها جيدا
فستنطلق في حياتك بقوة عشرة آلاف مرة أكثر من اليوم
و لا ابالغ

انت الان في مشاكلك نتيجة عادلة
لأخطاء تقوم بها و تصر عليها.

فما دمت لم تقلع عليها فستظل تبدأ ثم تتوقف
و هنا لا أتكلم على الاخطاء التافهة التي تدور في عقول البعض
مثل العادة السرية و مشاهدة الافلام الاباحية
و النقيل و سرقة شي دريهمات من بزطام الوالدة الله يحفظها وووو

لا هناك أخطاء أعمق بكثير
غالبا تقترفها في اعتقاداتك مع الله

مثلا دكتور؟!
تلميذ مقتنع أشد الاعتقاد أن الرياضيات “شادة معه العكس”
و أنه محكور لأنه ابن البادية و ما عندو زهر

هذا يناقض بشدة اسم الله العادل
و يتهم الله في قرارة نفسه سبحانه خطأ بعدم العدل
و بظلمه

رغم أن الله يخبرك و يخبرني بصراحة:
ان الله لا يضيع أجر المحسنين
(المجدين المجتهدين المراجعين دروسهم و المراجعات …)

و ما ظلمهم الله و لكن كانوا أنفسهم يظلمون

و غيرها كثير.

ان لم تتعلم معي شيئا آخر، فقط اتمنى أن تكون استوعبت هذا الامر الاساسي
في رحلتك معي هذه السنة الماضية.

المهم
هناك دروس أخرى كثيرة قد نتكلم عنها لاحقا

لكن أنا أريد أن أعرف منك أيضا أنت

أنت بالخصوص
منذ متى و انت تتابع هذه الايميلات؟
ما الذي استفدته من هذه الايميلات اليومية؟

نعم هذا مهم
و أريدك أن تجيبني بصراحة

حتى لو كان الجواب “لم استفد شيئا”

على الاقل أخرجك من صداع الرأس هذا
فلا تسمع عني شيئا بعد اليوم ههههه

هيا
اجبني الان

بالتوفيق

للذكرى و للتذكر …
أول ايميل في هذه السلسلة حول موضوع حارق …

===

تجربة جديدة : التزم ببرنامجك قبل ان لا تستطيع

تجربة جديدة فباك ليبر.ما
و كيفاش غادي تدفعك دفيع للحصول على نقطة محترمة في الباك

ان لم تتجدد كل يوم فانت تموت! كاتب مجهول

لشهور و انا افكر فيها
و لاسابيع و انا استعد
ثم يهاجمني الشك
انها صعبة و ستاخذ وقتا طويلا
لم تقم بها يوما في حياتك

و و و

لكن قررت القفز في الماء

ماهي؟!
كتابة رسالة يوميا لك
اقسم معك فيها 85% في المئة
من طرق النجاح في الباك العادي او الحر

انه تحدي ليس بالسهل ابدا علي
و لكن صوتا خافتا في نفسي يدفعني اليه
يشجعني
سيستفيد الكثيرون
سيستفيد الالاف من افكارك هذه
و يتجنبون المئات من الاغلاط

سنبني عائلة حصرية
سوف لن تندم ابدا على هذا القرار

كله خير!

فتوكلت على الله و هو حسبي.

و بسم رب السماوات و الارض ابدأ.

درس اليوم بعنوان:
التزم قبل ان لا تستطيع الالتزام

الكثير من التلاميذ يظنون غلطا
ان النجاح optionel
اختياري
من يريد النجاح يجد و يجتهد
و من لا يريد النجاح يضع رجلا فوق رجل
و يستلقي تحت اشعة الشمس الدافئة
و يتابع الناجحين

Détrompe toi
أفق عزيزي عزيزتي

النجاح اليوم في 2020
ضرورة
بل ضرورة ملحة!

تريد سيارة 4*4 مريحة؟
تريد اخر تلفون iphone؟
هل تريد ان تدخل ابناءك مدرسة public
ام انك تفضل مدرسة حرة جيدة؟

هل تحب اجرة salaire ديال 3500 درهم؟
ام انك تحلم بجوج مليون شهريا؟

عندما تتخيل عطلتك بعد خمسة سنوات،
هل تراها في شاطىء اسبانيا ايبيزا؟
ام انك ترى نفسك في فندق في الجديدة او مرتيل؟

اختيار نعم. لكن اختيار ضرورة.

الاخبار و الارقام العلنية تتكلم عن افلاس صناديق التقاعد
في سنة 2024 اي قبل ان تتخرج انت من مدرستك او كليتك …
الا اذا قامت الحكومة باصلاحات جذرية…

افهم عزيزي المعنى هنا : سوف ينقصون من فلوس التقاعد
و سوف يزيدون في سن التقاعد الى 64 كما في فرنسا
او الى 68 كما في المانيا

نقطة اخرى: مقال طويل في مجلة entrepreneur
يشرح كيف ان 80% من مناصب الشغل الموجودة الان
سوف تختفي في 2030 تماما.
و اصحابها؟
اذا لم يطوروا مهاراتهم،
سيلتحقون بطابور العاطلين عن العمل

سؤالي: كيف تستعد لهذه التغيرات الكبيرة في التقاعد
و في سوق الشغل؟

الخبر الجيد هو انه سوف تخلق مناصب جديدة كليا في 2030
لكنها لها خصوصيات

سوف تطلب فقط اصحاب soft skills

من يعرفون كيف ينظمون اوقاتهم
كيف يلتزمون باهدافهم
كيف يطورون تركيزهم في عالم الناس-الزومبي

بالمناسبة، برنامج باب الباك يطور هذه المهارات
و يزيدك كل اسبوع طريقة جديدة لتكون من المستفيدين
من هذا التغيير الكبير هنا

التزم الان
التزم بمراجعتك
التزم بتفوقك
حارب المغريات
و ستجني الثمار بسرعة
و دع ال90% في غفلتهم

من شاطىء اكادير الفارغ من الناس، المملوء بالرايات
احييك

نلتقي غدا

====

تريدني أن اساعدك في تحضير الباك هذا العام…ابتداءا من اليوم؟

مرحبا بك في فوج اينشتاين 2020-2021!

اذا كنت جديا قد استطيع ان اساعدك
لترجع كل la base التي قد تكون نسيتها

لتحارب قلة التركيز،
لتهزم العجز و الملل، و التسويف

لتطور ذاكرتك ضد نسيان القواعد، العلاقات
و لتتخلص نهائيا من الستريس stress في الامتحانات

لتستوعب اكثر و ترسخ معلوماتك اكثر mémorisation

بطرق سهلة…(لا تتجاوز عشر دقاءق)

و تحقق 18 و 19 في الامتحان القادم
و تكون الشخص الذي يفتخر به الجميع
(اكثر من 1562 تلميذ جربها بنجاح!)

دورة باب الباك المدفوعة هنا:
‏Https://baclibre.ma/pdvdrct10/

جديد! خصم خاص للتلاميذ المشتركين في الايميلات اليومية، على دورة باب الباك المدفوعة.
بما أنك تتابعنني يوميا، كهدية شكر، خصم -95 درهما.

الدكتور جمال المغاري

About the author

Jamal Doc. Lamghari

Leave a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

متابعة يومية معالدكتور المغاري؟
+ +